عنايةٌ أكثر

منذ افتتاح منتجع كورومبا عام 1972، عملنا على رد الجميل إلى مجتمعنا المحلي. إذ قمنا بإنشاء المدرسة الأولى من نوعها لتعليم الطبخ في عموم المالديف عام 1980 لتدريب العاملين على طبخ الوجبات العالمية.

ومن خلال الاستعانة بمعلمين تم جلبهم من إيطاليا مباشرةً، أضفنا القيمة إلى الاقتصاد المالديفي. حيث أتاح ذلك للسكان المحليين فرصاً ثمينةً على مدى الحياة، حتى أننا كنا نرسل العديد من الموظفين لتلقي التدريب في سريلانكا وإنجلترا وسنغافورة.

 
إننا في كورومبا، نفتخر بكوننا جزءاً مفعماً بالحيوية والنشاط في جزر المالديف، ويتملكنا شعورٌ كبيرٌ بالاعتزاز بمساهماتنا على المستوى المحلي. كما أننا نملك خططاً راسخةً لدفع برنامجنا المشترك للتنمية الاجتماعية قدماً في المستقبل.
 
 

دار الأيتام

دار Kudhakudhinge Hiyaa للأيتام في Villingili

تؤوي دار Kudhakudhinge Hiyaa للأيتام حالياً 122 طفلاً معظمهم يقل عن العاشرة من العمر. وهي توفر لهم الرعاية والتعليم وتعتمد في ذلك على التبرعات المقدمة إليها من الشركات والعامّة. وقد زود منتجع كورومبا الدار بالأثاث وأجهزة التلفاز وألعاب الأطفال والأطعمة والغسالات، كما أننا نعتزم مواصلة دعمها في المستقبل.

برنامج ARC التدريبي لرعاية اللعب والنمو لدى الأطفال في سن مبكرة

يعنى برنامج ARC الذي يهدف إلى دمج اللعب ليصبح جزءاً من الأنشطة اليومية في دار Kudhakudhinge Hiyaa للأيتام بتعليم عاملي الرعاية حول أهمية اللعب بالنسبة للنمو والتطور الصحي لدى الأطفال. وتشمل الجوانب الرئيسية التي يشملها هذا التدريب ما يلي: دور اللعب في تعليم الأطفال خلال مرحلة الطفولة المبكرة، واللعب في الإطار التربوي، ودور البالغين في دعم اللعب المفيد لدى الأطفال، إضافةً إلى توفير أماكن ودعائم للعب.

ويشرع برنامج ARC حالياً بالاشتراك مع منتجع كورومبا المالديف في المرحلة الثانية من هذا التدريب، والتي تهدف إلى تقديم المزيد من الدعم المطلوب إلى دارKudakudhinge Hiya للأيتام، ولا سيما في مراقبة العاملين في رعاية الأطفال أثناء إشراكهم للأطفال في أنشطة اللعب التي تحفز أذهانهم وتساعد في نموهم وتطورهم وفق أقصى حدٍ ممكن.

اضغط هنا لعرض قائمة بالطرق التي يمكنك من خلالها تقديم المساهمة في هذا الإطار

العناية بالبيئة

إدارة النفايات

ربما يشكل موضوع إدارة النفايات تحدياً حقيقياً بالنسبة للمالديف. ويرعى منتج كورومبا أحد أكبر مراكز إعادة التدوير وأكثرها فعاليةً على مستوى كافة المنتجعات في المالديف، ويدعى مركز Kurcet. ويتمتع المركز في الوقت الحالي بالقدرة على سحق الزجاج لإعادة استخدامه في عمليات التدعيم، إضافةً إلى تقطيع اللاستيك والكرتون والقطع المعدنية لإرسالها إلى شركات إعادة التدوير. كما أن آلة تقطيع الأعشاب الجديدة لدينا تتيح إعادة استخدام بعض النفايات المأخوذة من الحدائق. ويضم المركز أيضاً آلةً ممتازةً لتحضير السماد من نفايات المطابخ خلال 3 ساعات ليستخدم في حدائق المنتجع ويوزع إلى الجزر الأخرى. وقد كانت هذه التحسينات الشاملة كفيلةً بالمساعدة في الحد من كمية النفايات المرمية في مكب Thilafushi، كما أننا نتطلع على الدوام إلى الحدّ من بصمتنا البيئية.

الطاقة

من الشائع استخدام مولدات الديزل في كافة أنحاء المالديف نظراً لما تتمتع به من استقرارٍ في إنتاج القدرة الكهربائية. وخلال السنوات الماضية، قمنا باتخاذ خطواتٍ رئيسيةٍ في اتجاه الحد من استهلاكنا من الطاقة. وهي تتضمن زيادة الاستثمار في طرق التكييف والتبريد الهوائية عالية الكفاءة، إضافةً إلى الاستعانة بأنظمة التدفئة المائية باستخدام الطاقة الشمسية فضلاً عن المبادلات الحرارية المأخوذة من المولدات من أجل تغذية المطابخ بالمياه الساخنة واستخدام مصابيح LED في المناطق عالية الاستهلاك كالمطابخ والغسالات والمناطق الخاصة بالموظفين. وهي تشمل أيضاً شراء مضخات مائية ات قدرة عالية على توفير الطاقة من أجل محطة تنقية المياه، إضافةً إلى تزويد المولدات بنظام إدارة حاسوبي يساعد في إدارة أحمال الطاقة بالصورة الأمثل.

البيئات البحرية

يتميز النظام البيئي المحيط بمنتجع كورومبا بالتنوع الكبير، ولكنه نظامٌ ذو حساسية عالية. وقد قمنا بتطوير قسم جديد يدعى Majaa Recreation، وتشمل مسؤولياتها الرئيسية المساعدة في تعليم نزلائنا السنوركلينج مع حماية البيئة البحرية في الوقت نفسه. وقد شرعنا حالياً في تطوير عروضٍ تقديميةٍ عن علم الأحياء البحرية في سبيل توعية النزلاء بصورةٍ إضافيةٍ بشأن حساسية البيئة. وقد استبدلت الحدائق القريبة من حافة المياه بنباتات ورمالٍ أصليةٍ للحد من استخدام المواد الكيميائية والتقليل من هروب المياه في هذه المناطق. كما أن نظام الصرف يخضع للتطوير المتواصل، وتستخدم المياه المعالجة في حدائقنا للحد من تأثير مياه الصرف الصحي في البيئة البحرية.

المجتمع- التعليم

منحات كورومبا الدراسية  

يهدف هذا البرنامج المخصص للمنح الدراسية إلى مساعدة المالديفين الموهوبون على تطوير مهاراتهم الإدارية، بغية زيادة حضور المالديفيين في الفريق الإداري. وستمنح هذه الفرصة إلى اثنين من المرشحين عام 2016.

المجتمع- التدريب والتطوير

قلب المنزل

إننا في كورومبا لا نرى أعضاء فريقنا على أنهم مجرد عاملين يقفون على "عتبة المنزل" بل هم أصحاب المنزل الحقيقيون الذين يتربعون في "قلب المنزل"؟ ولهذا السبب ننتهج سياسة التحسين المستمر لمناطق إقامة موظفينا وبيئات العمل الخاصة بهم بغية رفع معنوياتهم وإبراز امتناننا لجهودهم التي لا تقدر بثمن. وعلى مدار السنوات الثلاث الماضية، أنشأ منتجع كورومبا مبنى جديداً لاستضافة الموظفين، وهو مزودٌ بمقهى إنترنت مكيف وقاعة سينما ونادي رياضي ومساحات مغطاة لممارسة الألعاب، فضلاً عن مرافق تضم مطابخ شخصية ومرافق للغسيل الآلي. وقد جددنا أيضاً الكافيتيريا الخاصة بفريق العمل ومكاتب الموارد البشرية بمثابة جزءٍ من برنامج متواصل يسعى لتحسين بيئة عملهم. كما قمنا بتطوير ملاعب جديدة لممارسة الرياضة تتيح لأعضاء الفريق لعب الكرة الطائرة والكريكت وكرة القدك. يرجى الاطلاع على الموقع المخصص للعاملين للحصول على المزيد من المعلومات عن واقع العمل لدينا بكل الألوان.

الشراء

نظراً إلى أن إنتاج المالديف محصورٌ بالأسماك وجوز الهند، فقد ولد ذلك لدى كورومبا حرصاً شديداً على دعم الاقتصاد المحلي بعددٍ من الطرق.

نعتمد في النادى الصحي، فيلي سبا، على زيت جوز الهند المالديفي في التدليك والعلاج. ونظراً لما يتمتع به ها الزيت من غنىً من حيث قدراته العلاجية، فإن جوز الهند من الموارد الثمينة بالنسبة للمالديف. كما أن بيع جوز الهند يساعدنا أيضاً في دعم القطاع الصناعي والترويج للثقافة المالديفية.

ومن أجل تقديم المزيد من الدعم للصناعة المحلية، يبيع متجر Nala Boutique الكثير من المنتجات المصنوعة محلياً كالهدايا والملابس المصبوغة يدوياً والمنتجات المشتقة من جوز الهند والسى ديهات المالديفية.

كما أننا نشتري منتجات الأسماك من موردين ماليفيين لدعم الصناعة المحلية، فضلاً عن أننا نجلب بعض المنتجات كالطعام المجفف والسكر والذرة الحلوة واليقطين والببايا من منتجين محليين أيضاً.

الفنون المحلية

يستضيف منتجع كورومبا الكثير من العروض الثقافية التي تحييها مجموعات موسيقيةٌ متنوعة إضافةً إلى فرق الدي جي والفنانين المحليين. وتشتهر فرقة M Crew المؤلفة من ثلاثة فنانين بمنوعاتها من الموسيقى الهادئة التي تتمتع بشعبيةٍ كبيرا، حيث يحيي هذا الفريق حفلاته في ليل كل جمعة. كما تسعد فرقة Def-Notes المستمعين أيام الأحد بمزيج من الموسيقى الكلاسيكية وأرقى أشكال الموسيقة الشعبية في أجواء مذهلةٍ تتيح للحضور الرقص حتى ساعةٍ متأخرةٍ من الليل.

وبالإضافة إلى هاتين الفرقتين، تحيي فرقة Paiday للدي جي ليل كل خميس بحفلة رقصٍ تتواصل حتى الصباح الباكر على الرصيف المائي لبار كاندو كما أن فرقة Bodubero الخاصة بالمنتجع، والمؤلفة من نحو 15 عضواً، تؤدي حفلاتها كل ثلاثاء. وندعو نزلائنا للاستمتاع بالاستمتاع بهذه المناسبات الفنية المحلية والمشاركة في عروضنا الثقافية المتميزة.

كما نتيح لنزلائنا كل ثلاثاء الاستمتاع بحفل الكوكتيل الذي يتحف مرتاديه بخياراتٍ واسعةٍ بدءاً من مشروبات الكوكتيل والمشروبات الكحولية ووصولاً إلى المشروبات الخالية من الكحول. استمتع بمذاق مزيج المشروبات الرائع الذي نوفره لضيوفنا الأعزاء أثناء متابعتك لأحد فنانينا المحليين وهو يؤدي عروضه على الهواء مباشرةً. وإن فنانينا منتقون بعنايةٍ من قبل شركة Papyrus Investment، وهي شركةٌ مختصةٌ ذات خبرةٍ واسعةٍ في الفنون المالديفية.

كما نتيح للأطفال بعد ظهر كل ثلاثاء الاستمتاع بدروسٍ مجانيةٍ للرسم والتلوين في نادي Majaa للأطفال. وقد بدأنا في كورومبا بهذه الأنشطة عام 2014.

يرجى الاطلاع على سياسة المسؤولية الاجتماعية لدينا عبر زيارة الموقع التالي: www.kurumba.com/csrpolicies

احجز الآن

ليالي
كبيرين
الأطفال